الاثنين، 22 مارس 2010

حبوب الياميش كنوز حقيقيه

تعتبر الفواكه الجافه بالفعل كنوزا حقيقيه للصحة نظرا لما تحتوى عليه من الفوائد والبروتينات والفيتامينات الأساسيه.. بالإضافه إلى أنك بامكانك ان تتناولى البندق، اللوز، الجوز أو حبوب السمسم دون أن تكتسبى كيلو جراما واحدا. لماذا يجب أن نضع الفواكه الزيتيه الجافه كثيرا على قائمة الطعام .بالطبع إن حبوب البندق، اللوز، الجوز، الكاجو وحبوب عباد الشمس أوالسمسم تعتبر من الأطعمه ذات قيمه غذائيه كبيره إلا أن الدهون الموجوده بها تحتوى على أحماض دهنيه غير مشبعه عالية القيمه والفائده لصحة الإنسان.



تناولى حبيتين أوثلاثه يوميا لتحصلى على الجرعه اليوميه الموصى بها من الاوميجا 3 النباتيه التى تشارك فى الأداء الجيد لوظائف الأوعيه الدمويه.



البندق واللوز يحتويان على كميه كبيره من الاحماض الدهنيه الأحاديه الغير مشبعه والتى تلعب دورا نافعا فى بناء الكوليسترول (الغير ضار).



من ناحيه آخرى .. تزخر هذه الفواكه الزيتيه الجافه بكميات كبيره من المعادن مثل الفوسفور والماغنيسيوم فى حبوب القرع (أكثر 10 مرات من مثيلاتها فى الوزن فى منتجات الألبان).



وتحتوى هذه الحبوب أيضا على ألياف نافعه للأمعاء وكذلك فيتامين هـ المضاد للأكسده، وكذلك تحتوى على البروتينات.



هذه الفواكه تعتبر بمثابة كنوز غذائيه وليست مجرد قنابل تزخر بالسعرات الحراريه العاليه.



هل تؤدى هذه الحبوب إلى السمنه؟

يحتوى اللوز على 593 سعراحراريا فى كل 100 جرام ، والجوز على 650 والسمسم 512، مع هذه المعدلاات العاليه سوف يتعين علينا بالطبع أن نطرح هذه الفواكه الزيتيه جانبا.



بالتأكيد إذا ما أضفنا حبوب البندق أوعباد الشمس على أطباقنا يوميا دون أية إضافات، فلن نتمكن من خسارة كيلو جرامات من الدهون، كما تشير خبيرة التغذيه "كاثرين اودو" إذا يجب أن ندرجها فى طعامنا عوضا عن منتجات آخرى كمنتاجات الألبان على سبيل المثال.



ومن العجيب أيضا، أن تبدو هذه الفواكهه الجافة أن تكون من وسائل فقدان الوزن؟ لماذا؟ لأنها تعطى إحساسا سريعا بالشبع بالإضافة إلى أنها مفعمة بالبروتينات والدهون النباتية التى يحرقها الجسم بسهولة.



لكن هذا بالطبع لا يعنى أن نلتهم عبوة كاملة من الفستق المحمص أو المملح.لكن علينا أن نتناول هذه الفواكهه مجففة وباعتدال، وتقول "كاثرين اودو": يكفى مقدار50 جرام يوميا.



كيف تقوم بإعداد هذه الحبوب؟

يمكن أن نضيف كمية من اللوز أو البندق مهروسة على الخبز بدلا من الزبد على الإفطار، تكفى ملعقة حساء يوميا.



فى الصباح يتم امتصاص الدهون بسهولة كما تشير "كاثرين اودو" التى تقترح أيضا أن نزود أطباق الخضروات النيئة بحبوب عباد الشمس، القرع أو السمسم، مما يضفى عليها نكهه ويجعلها سهلة الهضم.



يمكن أيضا أن نبلل الفواكهه الجافة بالماء البارد، فهذا يساعد على إطلاق عملية الإنبات وإنتاج الأنزيمات ويسهل أمتصاصها وخاصة البروتينات التى تعتبر من عناصر تقوية الجسم على المقاومة ، يكفى شطف الحبوب قبل مضغها، سيكون مذاقها قريبا من الفواكه الطازجة.



وتواصل كاثرين اودو" فى المساء يمكنك تناول طبق من الكيك أو الجاتوه مضافا إليه حبوب اللوز أو البندق".



كيف يمكن حفظ الحبوب الجافة

تعتبر الفواكه الزيتية غنية بالدهون الغير مشبعة والجيدة للجسم إلا أنها ضعيفة وتتعرض سريعا للأكسدة، لذا فمن الأفضل أن نحفظ اللوز والبندق فى أوعية زجاجية فى حرارة باردة.



ويشير جون هيرفية إلى أن الأفلاتوكسين (سموم فطرية مسرطنة تنمو على الحبوب وهى عدوتها الأولى) يتكاثر فى حرارة تبدأ من 18ْ فى بيئة رطبة.



أما الحبوب الزيتية المطحونة، فيمكن حفظها فى دولاب عادى بلا قلق.أما الحبوب المطحونة فهى تفسد وتتزنخ بسرعة، لذا يفضل شرائها بكمية قليلة، ذلك إن لم يكن لدينا الوقت لطحنها بشكل جيد.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة