السبت، 20 مارس 2010

البهاق

مرض البهاق مرض يصيب الخلايا الصبغية في الجلد، مما يؤدي إلى ظهور بقع بيضاء، خالية من لون الجلد، وهو مرض غير معروف السبب، ويصيب نحو 1% من البشر، وقد لوحظ حدوثه في بعض العائلات أكثر من غيرها، وبعد حوادث إصابات الرأس، وبعض الأمراض المزمنة؛ مثل: داء السكري، وفرط إفراز الغدة الدرقية، ومرض أديسون، وغيرها. وحيث إن هذا المرض غير معروف السبب؛ فإن علاجه يكون ذا نجاح نسبي في أغلب الأحيان.


والحقيقة إن مرض البهاق هو من أعند الأمراض على الشفاء، فكثير من التجارب تجري محلياً وعالمياً في الطب الحديث وطب الأعشاب وغيرها من وسائل الطب الحديث، إلا أن نسبة النجاح ما زالت دون أمل الناس، ومن خلال خبرتي وجدت أن بعض المرضى يستجيبون لبعض خلطات الأعشاب بصورة أفضل مما أتوقع، بينما تكون الاستجابة أبطأ عند آخرين، وبخاصة من يعيشون في المناطق الباردة مثل بلاد الشام.

العلاجات الشفائية:

1- تدق بصلة، وتوضع في شاشة، وتعصر ليؤخذ ماؤها، ويضاف إليه ذات الكمية من الخل، ويدهن الجزء المصاب ست مرات يومياً، لمدة طويلة، حتى يشفى المريض.

2- حب الرشاد الناعم، وخل التفاح:

يضاف إلى كوب من خل التفاح حب رشاد ناعم بواسطة الملعقة بالتدريج حتى يجمد المزيج، ويدهن به الجزء المصاب ليلاً، ويترك حتى يجف، ثم يُِِغطى بالشاش حتى الصباح، لمدة عشر أيام.

تجربة:

تمت تجربة هذه الوصفة على أحد المرضى؛ فلم تتجاوز نسبة التحسن 40% بعد استعمالها لمدة شهر.

3- خل وحناء وحبة سوداء وطحين جلد الحرباء (يباع في محلات العطار)، يؤخذ من كل منها قدر ملعقة، ويضاف إليه الخلّ، بكمية كافية؛ لصنع مرهم على المكان المطلوب يومياً لمدة شهر، وتضمد من المساء إلى الصباح، وتعرض الأماكن للشمس في النهار (مع ملاحظة أن أماكن البهق عرضة لحروق الشمس أكثر من غيرها، فعلى المصاب الانتباه لذلك)( ) .

4- استخدام نبات الخلة Ammi visnaga والتي تحتوي على مواد تزيد من حساسية الجلد للأشعة فوق البنفسجية مما يساعد في عودة الصبغة.

4- استعمال الأعشاب المضادة للأكسدة Antioxidants مع بعض الأعشاب التي تحتوي على مواد شبيهة بالكورتيزون مثل الحلبة وعرق السوس، بالإضافة إلى محلول نبات الأطمندة موضعياً له أثر جيد في تراجع مساحة البهاق وفي أحيان كثيرة زواله تماماً بفضل الله حيث يزول عن مناطق الوجه أولاً، ثم يستمر التحسنّ إلى باقي مناطق الجسم ببطء.

العلاجات الحديثة:

1- الكريمات الملونة للجلد، تغطى بها البقع فلا تظهر للعين؛ مثل:

Vita- dye , Dy- o- derm , Cover- mark

2- في المرضى ذوي الجلود البيضاء، يمكن تخفيف لون الجلد الطبيعي الملاصق لبقع البهاق؛ لتصبح أماكن الإصابة أقل لفتاً للانتباه، وذلك باستعمال بعض المواد المزيلة للون الجلد مثل (Eldoquin) مع تجنب التعرض للشمس قدر المستطاع.

3- محاولة إعادة الصبغة لمناطق البهق؛ باستعمال مركبات Psoralen، المستخرجة من نبات الخلة الشيطاني، ونبات الخيزران، على شكل حبوب وسائل تدهن به الأماكن المصابة؛ فتزيد من حساسية الجلد للأشعة فوق البنفسجية، مما يساعد على عودة اللون السابق، ولكن ينبغي استعمال هذا العلاج لمدة ستة أشهر على الأقل، وأحياناً يستعمل لبضع سنوات، وتختلف النتائج من شخص لآخر؛ نتيجة عوامل عدة، ويجب أن يكون ذلك تحت إشراف الطبيب المختص.

1 تعليقات:

Anonymous يقول...

حبذا لو اثريت موضوع العلاج بشكل اكبر

شكرا

إرسال تعليق

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة