الثلاثاء، 6 أبريل، 2010

الصدفية Psoriasis

إن مرض الصدفية قديم جداً وقد ذكر في بعض الكتب والمخطوطات القديمة ، وهو عبارة عن مرض جلدي مزمن غير معدٍ وعادة ما يكون على هيئة بقع حمراء محددة ومختلفة الأحجام وبارزة على سطح الجلد وأكثر أماكن الجسم إنتشاراً بها هي فروة الرأس، الأظافر ، المرفقين ، اليدين ، الركبتين .


حول هذا الموضوع ، إليكم هذا اللقاء الذي أجرته مجلة الوطن كلينك مع الدكتور سلطان راشد العتيبي استشاري الأمراض الجلدية بوزارة الصحة في دولة الكويت .



الصدفية التهاب جلدي غالباً ما يكون مزمناً ، ومن المعروف أن الصدفية القشرية أكثر الأنواع شيوعاً وتتميز بطبقة محمرة من الجلد تغطيها القشور وقد تكون مصحوبة بألم أو حكة .

هي غير معدية ، وقد تورث والسبب الرئيسي للإصابة بها هو اختلال في جهاز المناعة .

تتأثر الصدفية سلباً بأي إلتهابات تصيب الجسم ، كما قد تتأثر بالتدخين والكحوليات والأحوال الجوية وبعض الأدوية وخاصة أدوية الضغط والقلب .

قد يصاحب الصدفية التهابات مفصلية شديدة وممكن أن تؤدي إلى تغيرات مزمنة في المفصل ( نوع من الروماتزم) فيما يقارب 30% من مرضى الصدفية .

في بعض الأحيان تتحول الصدفية القشرية إلى أنواع خطيرة مثل الصدفية الصديدية و الصدفية الحمراء .

تشخيصها يعتمد على الوصف الإكلينيكي ولكن أحياناً لا بد من أخذ عينة من الجلد وفحصها ميكروسكوبياً .

بالإضافة إلى أن الصدفية تؤدي إلى تشوه الجلد المصاحب بالحكة والألم ، فإن الاثار النفسية والاجتماعية تفوق ذلك بكثير ، فهي تؤدي إلى إحراج شديد بسبب منظر الجلد والقشور المتساقطة وقد تؤدي إلى انطواء وانعزال اجتماعي ، وتأثيرها على النساء أكثر من الرجال .

كما أن تأثيرها يعتمد على أجزاء الجسم المتناثرة فقد تصيب فروة الرأس ، الوجه ، الرقبة ، الجذع ، الأطراف ، الأظافر ، المناطق التناسلية ، وقد تؤثر على جميع أجزاء الجسم .



إن نظرة الناس إلى مريض الصدفية قد تزيد من معاناته ، فجهل الناس بطبيعة هذا المرض يجعلهم يعتقدون أنه معدٍ وقد لا يخفون اشمئزازهم عند مصافحة المريض ، وهذا كله ناتج عن قلة التوعية الصحية ، فهذا المرض لا يعني قلة النظافة كما أنه غير معدٍ .

لا يمكن الوقاية من مرض الصدفية ولكن يمكن الوقاية من إثارة المرض وزيادة نشاطه ، كعلاج الالتهابات مبكراً ، و تجنب التدخين ، الكحوليات وبعض الادوية وتجنب الأجواء الجوية القاسية .

إن الاسترخاء والراحة النفسية قد يساعدان على استقرار الحالة المرضية وليس على مرضى الصدفية إتباع حمية معينة لتخفيف حدة المرض .

لا يوجد علاج شاف للصدفية ، ولكن بالتأكيد نستطيع التحكم بالمرض وتحسين أوضاع المريض الجسدية والنفسية والاجتماعية .



هناك عدة طرق علاجية للتحكم بالمرض ولكل مريض طريقة خاصة لعلاجه حسب العمر ، الجنس ، الوظيفة ، الحافز ، توفر المادة العلاجية وجدواها الاقتصادية ، الحالة الصحية العامة للمريض ، وشدة المرض وتأثيره على المريض .



لا بد من تثقيف المريض ومناقشة جميع الخيارات العلاجية معه لاستعمال ما يناسبه منها . من الادوية الموضوعية التي من الممكن استخدامها الكورتيزون الموضعي ، الدايفونيكس ، القطران ، الانثرالين ، الريتينويدس ، وقد تستخدم هذه الأدوية لوحدها أو مع بعضها .



العلاج الضوئي قد يستخدم مع القطران كطريقة موضعية أو مع حبوب السورالين .



عندما تفشل الأدوية الموضعية والعلاج الضوئي في التحكم بالمرض يضطر الطبيب أحياناً إلى وصف حبوب أو إبر ، وهذه عادة ما تخلو من المضاعفات وتحتاج إلى متابعة وفحوصات خاصة ، ومن تلك الحبوب الميثوتريكسيب ، سيكلوسبورين ، الريتينويدس .



لا يجب استخدام حبوب وابر الكورتيزون إلا في أضيق الحدود لأنها قد تدفع الصدفية المستقرة إلى أحد الأنواع الخطيرة .



من الطرق العلاجية الحديثة العلاج بالليزر ، ويفضل استخدامها للمرضى الذين يعانون من صدفية محدودة .

كما يعتبر العلاج البيولوجي أحدث الطرق العلاجية الحديثة التي نعقد عليها آمالاً كبيرة في علاج الصدفية أو على الأقل التحكم بالمرض . وهذه مواد بروتينية مصنعة بطريقة ذكية لها خاصية تقليل وتثبيط بعض المكونات المناعية المسببة للصدفية بالجسم .

ومن تلك الأدوية التي استخدمت بنجاح الايتانيرسيت ( إنبريل ) و الانفلكسيماب (ريكيميد) .

العلاج البيولوجي عبارة عن إبر مرتين بالاسبوع لمدة لا تقل عن ستة أشهر مثل الايتانيرسيت ، أو شهرية مثل الانفلكسيماب .

تتميز هذه الأدوية بفعاليتها وقلة المضاعفات المترتبة عليها ولكنها غالية الثمن وقد تستخدم لمدة طويلة للحصول على نتائج مُرضية . وفي أحيان كثيرة تعود الصدفية بعد ما يقارب ثلاثة أشهر من توقيف الأدوية .



إلى أن يجد العلماء حلاً جذرياً لعلاج داء الصدفية ، نقول أننا على الأقل قطعنا شوطاً طويلاً في التحكم به .
 
‏تبدأ الإصابة بالصدفية عندما تنتج بعض المناطق من الجلد خلايا جلدية جديدة بنمط أسرع كثيرا من الطبيعي، ومن ثم تتسبب في ازدياد سمك الجلد وتحرشفا. ورغم أن الأسباب المؤدية للصدفية غير معلومة على وجه الدقة، إلا أنه يعتقد أن لجهاز المناعة والوراثة دورا في حدوثها، فواحد من كل 3 من المصابين بالصدفية له قريب من الدرجة الأولى مصاب بها .


الرقع الجلدية المتحرشفة حمراء اللون المميزة لهذا المرض تصيب كلاً من الرجال والنساء من جميع الأعمار على حد سواء، وقد تظهر في أي مكان بالجسم، وتختفي لشهور مرة واحدة ثم تعاود الظهور. وتزداد نسبة الإصابة بالمرض مع التقدم في السن.


قد تبدأ الصدفية نتيجة لاستثارة من عدوى الزور بالميكروب العقدي، أو الإفراط في احتساء الخمور، أو الضغوط العصبية، وبعض الأدوية (مثل مانعات بيتا، والليثيوم)، والإصابات التي تلحق بالجلد، والعدوى بفيروس الإيدز.



‏أعراض الصدفية



‏تظهر الصدفية على شكل رقع محمرة من الجلد مغطاة بحراشف فضية، وقد تسبب ضيقا وقد لا تسببه. وتظهر الصدفية في عدة أشكال متنوعة. أشهرها هي صدفية البلاك، وفيها تظهر رقع الصدفية على الجذع والأطراف وخاصة فوق الكوعين والركبتين، وفوق فروة الرأس. وقد تصبح أظافر اليدين وأظافر القدمين سميكة، تملؤها حفر منفصلة عن أغمادها .



‏صدفية النفطات الصديدية تتميز ببثور صديدية صغيرة تنتشر في جميع أنحاء الجسم. الصدفية المنقطة نوع من الصدفية يتسبب في ظهور العديد من المناطق في حجم قطرة الدمع، والتي تكون أكثر وضوحا فوق الجسم عنها فوق الوجه. وهي غالبا ما تظهر بعد عدوى الزور بالميكروب العقدي أو عدوى تنفسية.



‏15‏% من المصابين بالصدفية يصابون بالتهاب المفاصل الصدفي، وهو من أمراض المناعة الذاتية التي تسبب التهابا بالمفاصل.


خيارات علاج الصدفية



‏الصدفية حالة مزمنة لا يوجد علاج شاف لها . غير أن هناك العديد من العلاجات المتوفرة للمساعدة على منعها من التفاقم. يساعد التعرض للشمس ومصابيح الأشعة فوق البنفسجية على شفاء الصدفية، ومن ناحية أخرى فإن الحروق الشمسية الشديدة قد تزيد الحالة سوءا . إذا كانت أعراضك طفيفة أو معتدلة، فجرب واحدا من مراهم الكورتيزون التي تباع دون روشتة أو مراهم القطران.

‏أما للحالات الحادة، فإن الهدف هو ‏المساعدة في إبطاء إنتاج خلايا الجلد وعلاج الالتهاب.

قد يوصي طبيبك بعقاقير كورتيزون قوية لا تصرف إلا بروشتة الطبيب و/أو كالسيبوترين وهو عقار حديث نسبيا مرتبط بفيتامين د، وكلاهما يمكن أن يكون مفيدا للغاية.



السورالينات، وهي مركبات تزيد من حساسية الجلد للضوء، مع العلاج بالأشعة فوق البنفسجية (وهو خليط يسمى PUVA‏) غالبا ما تستخدم لعلاج الصدفية. والميثوتريكسات عقار مضاد للسرطان يبطئ من عملية انقسام الخلايا، ويوصف أساسا للمصابين بحالات حادة من الالتهاب المفصلي الصدفي. كذلك عقاقير الريتينويد قد تكون فعالة، لكن يجب توخي الحذر عند استخدامها حيث إنها قد تسبب تشوهات شديدة في الأجنة.



‏كل واحد من هذه العلاجات يحتاج لمراقبة شديدة من طبيبك لمراقبة أثاره الجانبية. أغلب من أصيبوا بالصدفية يجدون أنها تجيء وتروح طوال حياتهم.

اسباب الاصابة بالصدفية


· العامل الوراثي:



أثبتت الدراسات العلمية أن من بين كل ثلاث مرضى بالصدفية واحد ترجع إصابته لأسباب وراثية.

· الاصابات الجلدية:

عندما يصاب الجلد بالجروح تبدأ الخلايا بالانقسام السريع لتعويض الخلايا التالفة وبالتالي ظهور الصدفية في مكان الإصابة.

· الضغوط العاطفية:

أثبتت الإحصائات الطبية الحديثة أن نصف المصابين بالصدفية يعانون مشكلات عاطفية وضغوطاً نفسية.


· التغيرات الجوية:

تزداد أعراض الصدفية شتاءً لدى 85% من المصابين فأشعة الشمس تساعد الجلد على إفراز فيتامين"د" ، لذا فإن قلة التعرض للشمس تزيد الحالة سوء.

خطوات علاج الصدفية

· استخدام جل خاص للصدفية غير دهني ويستمر أثره عدة أشهر بعد توقف العلاج.



· الاسترويدات الموضعية وهي ذات أثر سريع ولا تلهب الجلد.



· كريمات فيتامين"د" وهي سهلة الاستخدام ولها مفعول سريع.



· في حالة الإصابة الشديدة يلجأ الطبيب لاستخدام جلسات الأشعة فوق البنفسجية.

- نصائح لعلاج الصدفية

1-التعرض لأشعة الشمس.

2-تحسين الحالة النفسية مهم جدآ.

3-جربي هذه الوصفات مع تجنب إستخدامها إذا كنت حامل أو مصابة بأحد أمراض الكبد أو يحتوي دمك على نسبة عالية من الكوليسترول



أ)بالنسبة للحكة:

تناولي كبسولتين من زيت زهرة المساء من عيار 500ملغ كل يوم.



ب)بالنسبة لمنطقة الرأس(إذا أصيب بالصدفية):



* إمزجي 4 قطرات من زيت العرعر العطري وقطرتين من زيت خشب الأرز مع ملعقة كبيرة من زيت اللوز أو الزيتون، ثم أفركي رأسك بهذا المزيج الناتج 3 مرات يوميآ، ثم ضعي على رأسك قلنسوة أو شيء يغطيه طوال الليل ثم إغسليه في صباح اليوم التالي.



* إنقعي 25 غرام من عشبة اكليل الجبل و25 غرام أخرى من عشبة القصعين المجفف في 500 ملل من المياة المغلية، ودعي المزيج الناتج يركد طوال الليل، ثم صفه وإستخدميه لغسل الشعر به بعد الشامبو.



ت)بالنسبة لمناطق جلد الجسم:



ضعي ملعقة كبيرة من عشبة الهندباء البرية المجففة أو عشبة جذور الأرقطيون المجففة في كوب من الماء المغلي لمدة 10 دقائق، ثم صفي المزيج، وإشربي 3 أكواب يوميآ.



4-خففي وزنك.

5-لا تتعبي نفسك في أعمال تحتاج إلى جهد بدني.

6-حاولي تجنب إلتهاب الحنجرة وما يسببه.

7- خذي يوميآ حمامآ دافئآ لمدة 15 دقيقة للتخلص من الجلد المحرشف ثم ضعي المرهم الذي وصفه الطبيب لك للمحافظة على رطوبة الجلد.

ملاحظة:لا يوجد حتى الان علاج شافي للصدفية ولكن هذه الوصفات تمنع تفاقم المرض وتسيطر عليه بشكل ملحوظ.

2 تعليقات:

معتز أحمد عبد الباري يقول...

أنا أعاني من هذا المرض منذ سنوات وجربت أكثر من علاج لكن للأسف المرض يرجع من جديد , يا ريت علاج فعال لو عندكم

راسم السالم يقول...

شكرا لك على المقاله المفيده والله يشفى جميع مرضى السرطان, لي بعض الأصدقاء كانوا يعانون من هذا المرض وذهبوا الى البحر الميت للعلاج واستفادوا كثيرا

إرسال تعليق

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة