الثلاثاء، 8 يونيو، 2010

القلق الشديد يؤدى لزيادة خطر الإصابة بالأزمات القلبية

اظهر بحث لعلماء جامعة ساوثرن كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية أن القلق الشديد و المستمر يؤدى لزيادة خطر الإصابة بالأزمات القلبية بنسبة تتراوح من ٣٠ إلى ٤٠٪ حتى مع الأخذ في الاعتبار عوامل الخطر الأخرى مثل ارتفاع ضغط الدم و السمنة و التدخين و السن .

و تضمن البحث ٧٣٥ رجل حيث خضعوا لاختبارات نفسية تتعلق بالقلق الشديد بمختلف أنواعه مثل الأفكار الغير سوية و الظنون المفرطة و عدم الإحساس بالأمن و الخوف من الأشياء و الحيوانات .

و أظهرت النتائج أن الأفراد الذين سجلوا معدلات مرتفعة في الاختبارات كانوا أكثر عرضة للإصابة بالأزمات القلبية بنسبة تتراوح من ٣٠ إلى ٤٠٪ حتى مع تعديل الاختبارات للأخذ في الاعتبار عوامل الإصابة بأمراض القلب .

و يقول العلماء أن الغريب في هذا الاكتشاف انه حتى مع عدم وجود العوامل التي تؤدى لزيادة الإصابة بالأزمات القلبية مثل الغضب و الاكتئاب فان استمرار القلق يؤدى لزيادة خطر الأزمات القلبية .

و يضيف العلماء أن الأمر الجيد في هذا الاكتشاف انه يمكن علاج جميع أنواع القلق للوقاية من تأثيراته الضارة .

0 تعليقات:

إرسال تعليق

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة