الأربعاء، 13 أكتوبر، 2010

استخدام المنشطات لإنجاب التوائم يضر بالأم والجنين

حذراستشارى امراض النساء والولادة السيدات من تناول المنشطات لانجاب التوائم الثنائى او الثلاثى مشيرا الى ان استخدام مثل هذة عقاقير لها خطورة على الام حيث تصاب بالاجهاد والانيميا ونقص الفيتامينات فى جسمها بشكل كبير وتتعرض لامكانية الاجهاض كما يمكن ان تصاب بتسمم الحمل او بمرض السكر بعد الولادة.
واوضح الدكتور محمد عبده فى لقاء ببرنامج صباح الخير يا مصر الاحد ان ذلك من شانه ان يعرض الاطفال التوأم لنقص شديد فى الوزن واحتمالات الاصابة
 بانخفاض نسبة الاكسجين التى تصل لهم فى الرحم وهو مايؤدى الى عدم النضج للاعضاء الداخلية بالجسم وخاصة الكبد والصفراء واضاف انها تسبب مشكلة اجتماعية فى مصر مع المطالبة بتنظيم النسل
واشار الى ان تحليل السائل المنوى للرجال قبل الزواج اصبح ضرورة ملحة لسلامة الصحة الانجابية للشباب المقبلين على الزواج كما دعا


واكد ان الكلية الملكية فى لندن وكل من الجمعية الاوروبية والامريكية للخصوبة وضعته شرطا للمقبلين على الزواج فى بلادهم.

وقال ان المشكلة المقابلة عند المراة هى انسداد قناتى فالوب واصبحت التكنولجيا الحديثة ووسائل الانجاب المساعدة تستطيع التغلب عليها حيث كانت فى الماضى تعوق الانجاب بشكل نهائى

واشار استاذ امراض النساء الى الثقافة الاجتماعية فى مصر والدول العربية والتى تستعجل الحمل للعروس فى شهور الزواج الاولى واكد ان اكثر من 80 % من السيدات حديثى الزواج يحملن فى الفترة التى تتراوح بين عام وعام ونصف وليس من الشهر الاول كما يعتقد الكثيرون واكد ان القلق الذى يصيب بعض السيدات يدفعهن لاستعجال استخدام المنشطات الخاصة بالحمل وهو مايعتبر ضارا جدا على توازن الهرمونات فى اجسامهن وله اثر بعيد سيء.

واوضح ان الانتظام فى الدورة للانسات قبل الزواج شيئ ضرورى يسال عنه طبيب امراض النساء بعد الزواج لمعرفة تاريخ والدورة وانتظامها ليحدد العلاج اذا تاخر الحمل وقال ان كل من تحليل الهرمونات والاشعة التلفزيونية تكون ضرورة لمعرفة الحالة بدقة ونصح المقبلات على الزواج بعدم التوجه لطبيب امراض النساء قبل مرور ثمانية عشر شهرا على الزواج وعدم الاصابة بالتوترالعصبى اثناء هذه الفترة او القلق.

(اخبار مصر)

0 تعليقات:

إرسال تعليق

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة