الاثنين، 6 ديسمبر 2010

أمل جديد لعلاج التصلب العصبي

توصل علماء إلى وسيلة لدفع النظام العصبي إلى اصلاح الضرر في الدماغ والذي يتسبب به ما يعرف بـ "التصلب العصبي المتعدد".
وقد أجرى العلماء في جامعتي كامبريدج وأدنبرة تجارب على فئران، وأظهرت كيفية إمكانية تحفيز الخلايا في المخ لانتاج مادة المايلين، اللازمة لحماية الألياف العصبية.

وأبدت الجمعيات الخيرية المعنية في مرض التصلب العصبي سعادتها في الدراسة التي جاءت بأمل جديد لدى المرضى في استعادة الوظائف البدنية. الا انهم حذروا من ان تطوير العلاجات قد يحتاج لبضع سنوات قبل اكتماله.

يحدث مرض التصلب العصبي المتعدد بسبب خلل في نظام المناعة في الجسم، حيث يهاجم مادة المايلين الدهنية.

ويعتقد أن هناك نحو مائة ألف شخص في بريطانيا مصاب بالمرض.

ونحو 85 بالمائة منهم هم ممن يصفون بأن لديهم الانتكاس والنشاط المتكرر، والذي يتسبب الإعاقة.

وفي هذا الشكل من مرض التصلب العصبي المتعدد، يبدو أنه يمكن إصلاح المايلين طبيعياً عبر تحفيزه.

ومع ذلك، تم تشخيص نحو 10 بالمائة من هؤلاء الأشخاص الذين يعانون من مرض التصلب العصبي المتعدد من الشكل التدريجي، حيث لا يشهدون أي انتكاس، ونشاطات متكررة.

'الحلقة المفقودة'

وقد كان العلماء يبحثون في الكيفية التي يمكن تطوير علاجات لمرض التصلب العصبي المتعدد، وفقدان المايلين.

وقد حددت هذه الدراسة وسيلة لإرسال إشارات في المخ والتي يمكن أن تشجع خلايا المخ الخاصة إلى تجديد الألياف.

كما اظهرت الدراسة كيف يمكن استغلال هذه الآلية لجعل خلايا المخ الخاصة أقدر على تجديد المايلين.

ويعتقد العلماء ان هذا سوف يساعد في تحديد العلاجات لتشجيع إصلاح المايلين في مرضى التصلب المتعدد.
ومع ذلك ، هناك حاجة إلى العمل سواء لاختبار المرضى التي تصلح معهم هذه الآلية، واختبار نوعية العلاجات المساعدة.
ويذكر أن الدراسة أجريت بدعم من جمعيات خيرية أميركية معنية بالمرض.
ويقول بام ماكفارلين، الرئيس التنفيذي لصندوق مرض التصلب العصبي المتعدد: "استكشاف العمليات التي يمكنها إصلاح الأضرار التي لحقت بانتاج المايلين، هو مجال هام آخر للبحوث وهو ما قد يسمح في النهاية للناس باستعادة وظائفهم الجسدية التي فقدوها بالإعاقة".

وأضاف " ما تزال الدراسة في وقت مبكر منها، ولكن سيكون من المثير جدا أن نرى كيف تتطور"."بي بي سي"



(العرب اون لاين)

0 تعليقات:

إرسال تعليق

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة