الجمعة، 10 ديسمبر، 2010

أضرار الصودا والمواد السكرية الموجودة فى المشروبات الغازية

حذرت دراسة أمريكية من أن المشروبات الغازية تمثل أحد الاسباب الرئيسية لتفشى مرض البدانة فى الولايات المتحدة وأوروبا خاصة بين الاطفال والمراهقين. وحذر باحثان امريكيان فى الدورية العلمية الامريكية “نيو انجلاند اوف ميديسين” من أن الصودا والمواد السكرية الموجودة فى المشروبات الغازية تزود يوميا الشباب الامريكى بنحو 250 سعرا حراريا فى المتوسط مما يعد من الأسباب الرئيسية لزيادة معدلات البدانة بين الامريكيين والاوروبيين بعد ان انتقلت العادات الغذائية الامريكية الى اوروبا عبر مطاعم الوجبات السريعة.

وقد جاءت مجلة ارشيف اوف بيدياتريكس” الامريكية لتلقى ايضا بمسئولية زيادة معدلات البدانة بين الامريكيين على المشروبات الغازية موضحة أن مجموعة من الباحثين فى جامعة كاليفورنيا اكدوا فى دراسة اجروها على مجموعة كبيرة من الشباب اقل من 16 عاما ان الاستغناء عن تناول المياه الغازية بتناول مياه الشرب يمكن ان يقلل من السعرات الحرارية التى يتناولها الشاب بمقدار 235 سعرا حراريا فى اليوم الواحد .

ولفتت الدراستان الى ان خطورة المشروبات الغازية لا تقتصر فقط على السعرات الحرارية التى لا يحتاجها الجسم ولكن تمتد الى انها بلا اى فائدة غذائية للجسم فضلا عن انها لا تساعد على شعور الانسان بالشبع بل تزيد من احساسه بالجوع .

وقد طالبت الدراستان بضرورة فرض رسوم ضريبية متزايدة على المياه الغازية مثلما يحدث مع السجائر حتى يتم مكافحة انتشار عادة تناول المشروبات الغازية بعد ان وصلت الى الادمان بين الشباب صغير السن فى الولايات المتحدة .


المصدر: وكالة أنباء الشرق الأوسط

0 تعليقات:

إرسال تعليق

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة