الخميس، 23 ديسمبر، 2010

أحذروا عضة الثلج في الطقس البارد

عضة الثلج هي حالة تجمد تصيب أصابع اليدين، أصابع القدم أو أي أجزاء أخرى من الجسم تتعرض إلى درجات حرارة باردة جداً.
إذا شككت بأنّك تعرضت لعضة ثلج، فحاول الحصول على رعاية طبيةَ فوراً. تبدو المناطق المصابة بعضة الثلج شمعية أو رمادية أو بيضاء مع شعور بالخدر، والتجمّد أو صعبة الحركة.



وتقدم الأكاديمية الأمريكية للجراحين التجبيريين هذه العوامل التي تزيد من خطر التعرض لعضة الثلج:

- عدم ارتداء ملابس دافئة مناسبة للحماية من الطقس البارد.

- الخروج والبقاء في درجات حرارة باردة جداً لفترات طويلة، أو التعرض لبلل الملابس في الطقس البارد.

- الأطفال الصغار وكبار السن في خطر أكبر للإصابة بالبرد.

- وجود مشاكل في توزيع الدم، خاصة المصابين بمرض السكري وتصلب الشرايين.

- الإصابة المسبقة بالبرد أو عضة ثلج.

- تناول بعض الأدوية (مثل مانعات البيتا)، إستعمال منتجات النيكوتين أو شرب الكحول.

إذا لم تتلقى المساعدة فورا، فيجب أن تحاول تدفئة المناطق المصابة، مع رفعها إلى الأعلى. قم باستعمال منشفة دافئة مشبعة بالماء الدافئ (أَبداً لا تستعمل الماء الساخن أو المصدر الحرارة الذي يمكن أن يسبّب الاحتراق) استعمل المنشفة الدافئة على الأقل لمدة 30 إلى 45 دقيقةِ حتى يعود الإحساس. لا تفرك المناطق المصابةَ وقم بوضع مرهم مطهر ومعالج للبثور.

(البوابة)

0 تعليقات:

إرسال تعليق

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة